fbpx

واتس آب يستخدم القصص لتهدئة مخاوف المستخدمين بشأن الخصوصية

واتس آب
واتس آب

في محاولة لتشجيع المستخدمين بعدم مغادرة واتس آب واستخدام تطبيقات مراسلة منافسة أخرى مثل تليجرام وسيجنال بسبب سياسة الخصوصية المثيرة للجدل من الأولى، نشرت واتس آب تحديثات الحالة – Status والمعروفة أيضًا باسم القصص – Stories لتأكيد التزامها بالحفاظ على سرية خصوصية المستخدمين.

وقد تمَّ إرسال هذه الحالات من واتس آب بالأسبوع الماضي على نطاقٍ واسع حول بلدان العالم شملت دولًا في المنطقة العربية أيضًا.

واتس آب
إحدى القصص التي أرسلت من واتس آب للمستخدمين في العالم العربي

وقال متحدّث باسم الشركة، أنَّ الغرض من إرسال هذه الحالات لمستخدمي واتس آب، لاعتقادهم بوجود معلومات مضلّلة وسوء فهم يحيط حول سياسة الخصوصية الجديدة.

وذكر كثيرون أنَّ سياسة الخصوصية الجديدة ستجعل واتس آب تشارك محتويات رسائل المستخدمين من الدردشة والصور والفيديوهات مع فيسبوك، وهو ما نفته الأخيرة بشكلٍ قاطع مؤكدةً أنها لا تستطيع قراءة رسائل المستخدمين بسبب تشفير من طرف إلى طرف – End to End. لكن تداعيات الحادثة جعلت ملايين المستخدمين يغادرون واتس آب والبحث عن بدائل أخرى لتطبيقات المراسلة.

يمكن لاستخدام الحالات مساعدة واتس آب لمواجهة الضجيج في المستقبل والتحدث مباشرةً مع المستخدمين بدلًا عن إصدار بيانات وتحديثات بلغةٍ غير واضحة وتثير الجدل. كما تعكس استخدام هذه الحالات سمعة فيسبوك السيئة عندما يتعلق الأمر بخصوصية مستخدميه.

لا تنسى أن تخبرنا برأيك في التعليقات، هل ترى أنَّ هذه الطريقة الجديدة ستحد من هجرة الملايين من واتس آب وتغير من مخاوفهم بشأن الخصوصية؟