JBL Tour Pro 2 مع شاشة على علبة السماعات!

تمتلك أحدث سماعات داخل الأذن من JBL شاشة تعمل باللمس على العلبة، لتكون الأولى من نوعها عالمياً
تور برو 2

أعلنت مؤخرا شركة JBL عن سماعات داخل الأن باسم JBl Tour Pro 2، والتي تمتلك شاشة صغيرة على علبة السماعات، لكنها لن تصل إلى الأسواق حتى شهر يناير المقبل، وسوف نكون بانتظارها بحماس للمراجعة الشاملة.

اللحظات التقنية التي تقوم بإذهالنا تعتبر نادرة الحصول في هذه الأيام، وسبب ذلك هو التطور الكبير الحاصل في السنوات الأخيرة، ومن وجهة نظر أُخرى يعتبر السبب هو توقف التطور أو انخفاض الرتم بشكل كبير. أتذكر المرة الأخيرة التي أُعجبت فيها حقاً بمنتج ذكي، وهذا ليس من وقت طويل في الحقيقة بل كان عبارة عن هاتف شاومي ميكس 4 صاحب الشاشة الكاملة الرائعة، واليوم JBL نالت إعجابي أيضاً بفضل لغة التصميم الذكية هذه.

JBL innovation

بالطبع، التصميم ليس الأمر الوحيد الذي أجادته الشركة في هذه السماعات، بل كما اعتدنا فإن التجربة الصوتية لدى JBL دائماً في مصافي الكبار كما يقال، فعي من أعرق شركات الصوتيات في السوق، ولديها تجربة طويلة جداً في التخصيص والبرنامج المساعد والإيماءات وغيرها الكثير من الجوانب الأساسية التي يجب على أي سماعة أذن قوية تقديمها.

يجب عليّ القول أن أي كاتب قد يتأثر بالمصادر التي يعتمد عليها ضمن مقالاته وأخباره، وبالطبع هذا قد يحدث في أغلب الأحيان. لكن هذه المرة الأمر مختلف تماما بالنسبة لي، فمجرد رؤيتي لشاشة صغيرة على علبة سماعات أذن قد جعلني أفكر أنني لم أفكر بهذا مطلقا من قبل!

سماعة JBL Tour Pro 2

Tour Pro 2 1

صرحت JBL أن Tour Pro 2 هي “أقوى سماعات داخل الأذن وأكثرها ثراءً بالميزات حتى الآن، مما يدفع بالأداء إلى المستوى التالي مع تجربة مستخدم ذكية وسلسة وصوت فائق، بما في ذلك صوت JBL Spatial Sound الغامر وأول سماعات أذن لاسلكية حقيقية يتم تغليفها في حقيبة JBL الذكية المبتكرة”.

الشاشة المبتكرة مقاس 1.45 بوصة، وهذا فعلياً مشابه للساعات الذكية ذات الشاشة الكبيرة، وتدعم العديد من خيارات التحكم في السماعات مثل إدارة الموسيقى بالكامل والتحقق من سجل المكالمات والرسائل وإشعارات أغلب التطبيقات، كل ذلك دون الحاجة إلى لمس هاتفك كما يمكنك تلقي المكالمات بمجرد لمس شاشة السماعات.

new JBL Tour Pro 2 1

الحاجة لهذه السماعة برأيي تكمن عند صعود الحافلة مثلا، أو في النادي الرياضي أو حتى في الشارع. الفكرة أنني في أغلب الأحيان أترك علبة السماعات في الحقيبة وأعود إليها بمجرد انتهائي من استخدام السماعات، لكن هذا غير عملي في الحقيقة. الآن يمكنك إبقاء الهاتف في الجيب أو الحقيبة أو حتى في خزينة النادي، والتحكم بكل ما تريد بمجرد لمس الشاشة الجديدة في علبة سماعات JBL Tour Pro 2.

بالنسبة للسماعات، فهي تمتلك محرك صوتي مقاس 10 ملم، وتوافق تام مع أحدث نسخة بلوتوث 5.3 LE، وأيضاً مع تقنيات إلغاء الضوضاء التي تعمل بشكل ممتاز بفضل ميزة True Adaptive ANC. يعمل كل ذلك بمساعدة 6 مايكروفونات تؤمن تجربة صوتية وتجربة مكالمات من الأفضل، فضلا عن تقنية Ambient aware التي تميز صوتك وتخفض الموسيقى عندما تتحدث، ثم يتم استئناف ذلك بعد انتهائك.

JBL Tour Pro 2

تصمد سماعات JBL Tour Pro 2 لمدة 50 ساعات مع العلبة دون استخدام ANC، و30 ساعة مع ANC. بينما تحصل السماعات دون العلبة على 10 ساعات من الاستخدام المتواصل قبل الحاجة إلى شحنها مرة أُخرى. كما يمكن شحن العلبة بشكل سريع خلال 10 دقائق فقط للحصول على 5 ساعات من التشغيل، وتتميز أيضاً بقدرة الشحن اللاسلكي.

سعر السماعات غير معروف حتى الآن، وحتى موعد نزولها إلى الأسواق. لكنني أرغب فعلا في اقتناء واحدة منها وتغيير طريقة تفاعلي كلياً مع السماعات خاصتي وتحديدا العلبة.