شركة RAZER تستعد لإنقاذ مليون شجرة باستخدام دُمية SNEKI SNEK

حملة Razer لإنقاذ الأشجار
حملة Razer لإنقاذ مليون شجرة

أعلنت شركة Razer عن هدف جديد يسعى لحماية مليون شجرة من خلال حملة “Sneki Snek” الناجحة للغاية، أي عشرة أضعاف الهدف الأصلي. حُقِّقَ الهدف الأولي بالشراكة مع منظمة Conservation International في إنقاذ 100,000 شجرةٍ بأقل من شهرين وذلك بفضل شعبية تميمة الحظ Razer Sneki Snek والدعم الغامر من قاعدة معجبين Razer. كانت الحملة ناجحة جدًا، وتقترب بسرعة نحو إنقاذ 150 ألف شجرة أي ما يعادل 600 فدان تقريباً من الغابات.

للاحتفال بهذا النجاح، تعمل الشركة الآن على توسيع الهدف سعياً لحماية ما يصل إلى مليون شجرة مع وجود أشواط رئيسية على طول الطريق تشهد إطلاق سلع Sneki Snek الجديدة مع تحقيق كل هدف جديد. للاحتفال بالوصول إلى الهدف الأولي البالغ 100,000 شجرة، سيُعلن عن سلع Sneki Snek الجديدة في فعالية RazerStore المباشرة القادمة بتاريخ 4 مارس ، إلى جانب العديد من الإعلانات عن المنتجات الرائعة الأخرى.

صرح مين-ليانج تان، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة Razer قائلاً:

لقد كان دعم حملة #GoGreenWithRazer بقيادة Sneki Snek، غير معقول حقاً. اعتقدنا أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لإنقاذ 100,000 شجرة، لكننا تجاوزنا هذا الهدف في أقل من شهرين ونحن في طريقنا إلى الهدف التالي وهو إنقاذ 250,000 شجرة.

وأضاف:

لذا قررنا أن نكون أكثر طموحاً في حماية الطبيعة جنباً إلى جنب مع مجتمعنا ومع دمية Sneki Snek من خلال توسيع الهدف ليشمل مليون شجرة. كلما زاد عدد الأشجار التي ننقذها، زاد مقدار حماية الطبيعة والحياة البرية التي تعتمد عليها من أجل البقاء.

تعاون طموح بين شركة Razer ومنظمة Conservation International

أشواط الحملة الجديدة - Razer
أشواط الحملة الجديدة – مصدر الصورة: Razer

ستكون الأشواط الجديدة لـ Razer هي زراعة 250,000 شجرة و500,000 شجرة و750,000 شجرة وأخيراً 1,000,000 شجرة. ومع احتشاد المجتمع لبلوغ هذه الأشواط، تواصل الشركة إطلاق سلع Sneki Snek الجديدة في كل شوط وتكافئ المجتمع على جهوده وتشجعه على تحقيق الهدف النهائي المتمثل في إنقاذ مليون شجرة. تحمي كل قطعة من سلع Sneki Snek المباعة 10 أشجار، وتساهم في تحقيق الهدف الجديد الهائل المتمثل في إنقاذ مليون شجرة.

وبمساعدة الشركة ودعمها، تؤمّن منظمة Conservation International حماية الأشجار في عشرات الغابات على مستوى العالم، مثل: كوستاريكا، والإكوادور، وسورينام، والبرازيل، ومدغشقر، وإندونيسيا، وغيرها الكثير.  تعمل المنظمة مباشرةً مع المجتمعات التي تعيش في هذه الغابات وتعتمد عليها، وتستخدم أدوات وتقنيات ومناهج عملية ابتكارية لمنح الأولوية لأكثر الغابات أهمية وتحديد ما تقدمه للأشخاص والحياة البرية من فوائد، وذلك لحماية هذه الغابات وضمان استدامتها على المدى البعيد مع مراقبة مدى تعافيها ومستويات رعايتها.