SpaceX لن تنفق المزيد في أوكرانيا بعد دفع 80 مليون دولار أمريكي حتى الآن!

أخبرت شركة سبيس إكس حكومة الولايات المتحدة الأمريكية أنها لم تعد قادرة على دفع المزيد مقابل خدمات ستارلينك لدعم الجيش الأوكراني
Starlink Ukraine

بعد توفير عشرات الآلاف من أقمار ستارلينك لمساعدة الجيش الأوكراني في حربه ضد روسيا، أخبرت شركة SpaceX وزارة الدفاع الأمريكية أنها قد لا تكون قادرة على توفير التمويل المستقبلي لتلك الخدمات، وذلك وفقًا لتقارير CNN. في رسالة بتاريخ 8 سبتمبر، حيث ورد أن مدير المبيعات الحكومية للشركة كتب أن سبيس إكس “ليست في وضع يسمح لها بالتبرع بالمزيد من الخدمات إلى أوكرانيا، أو تمويل المحطات الحالية لفترة غير محددة من الوقت”.

SpaceX تلغي الدعم عن الجيش الأوكراني

SpaceX

وفرت تلك التقنيات اتصالاً أساسياً للجيش الأوكراني خلال حربه مع روسيا، لكن الجيش الروسي قام باستهداف البنية التحتية للاتصالات في أوكرانيا كجزء من “العملية العسكرية” الأخيرة، لكن اتصال الإنترنت عبر الأقمار الصناعية لشركة Starlink قد وفر وسيلة فعالة للحكومة والقوات الأوكرانية، وكذلك المدنيين والمنظمات غير الحكومية في البلاد، للاتصال بالإنترنت والتواصل. اعتبارًا من 9 أكتوبر، قال الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX إلون ماسك أن هناك حوالي 25000 من أقمار ستارلينك في أوكرانيا.

في رسالتها في سبتمبر، طلبت سبيس إكس من البنتاغون دفع تكاليف محطات Starlink الإضافية التي طلبتها أوكرانيا، بالإضافة إلى دفع تكاليف الخدمة المستمرة. وذلك قد يصل إلى 124 مليون دولار من الآن وحتى نهاية العام الحالي، وحوالي 380 مليون دولار لمدة 12 شهرًا كاملة. قال ماسك سابقًا إن العملية كلفت بالفعل 80 مليون دولار لشركة SpaceX.

Starlink Ukraine
Starlink Ukraine

على الرغم من رفض سبيس إكس التعليق على تقرير CNN، انتقل ماسك إلى تويتر للرد على التقرير بالتالي:”لا تطلب شركة سبيس إكس تعويض النفقات السابقة، ولكنها لا تستطيع أيضًا تمويل النظام الحالي إلى أجل غير مسمى”، و “إرسال عدة آلاف من المحطات الطرفية التي لديها استخدام بيانات يصل إلى 100 مرة أكبر من الخدمة العادية”.

في منشور منفصل، أضاف أن SpaceX تخسر 20 مليون دولار شهريًا على Starlink. وقال: “بالإضافة إلى المحطات الطرفية، يتعين علينا إنشاء وإطلاق وصيانة وتجديد الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية ودفع شركات الاتصالات للوصول إلى الإنترنت عبر البوابات”. “كان علينا أيضًا الدفاع ضد الهجمات الإلكترونية والتشويش، والتي تزداد صعوبة”.

يسلط تقرير CNN الضوء أيضًا على من يتحمل فاتورة اتصال Starlink الأوكرانية حتى الآن، ويقول إن حوالي 85% من المحطات دفعت على الأقل جزئيًا من قبل الحكومات الأمريكية والبولندية والبريطانية، بالإضافة إلى منظمات أخرى مثل المنظمات غير الحكومية. وبحسب ما ورد، دفعت بولندا تكاليف ما يقارب 9000 محطة، وقدمت الولايات المتحدة ما يقرب من 1700 محطة، وفقًا لشبكة CNN. في أبريل، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن سبيس إكس نفسها زودت 3670 محطة طرفية في ذلك الوقت. يقال إن سبيس إكس دفعت حوالي 70% من فاتورة اتصال Starlink بالإنترنت.

ظهرت أخبار شكوك SpaceX حول قدرتها على تمويل الاستخدام المستقبلي لـ Starlink في أوكرانيا وسط تقارير عن انقطاع الإنترنت “الكارثي” الذي أضر بقدرة الجيش الأوكراني على التواصل وسط هجومه المضاد الأخير ضد روسيا. كانت صحيفة فاينانشيال تايمز أول من أبلغ عن المشاكل، لكن تقارير الانقطاع تم دعمها من قبل شبكة سي إن إن. وردًا على تقرير فاينانشيال تايمز، قال ماسك إن ما يحدث في ساحة المعركة “سري”.

سفير أوكرانيا

كما واجه ماسك انتقادات في الأسابيع الأخيرة بعد نشره استطلاع رأي اقترح أن تتنازل أوكرانيا عن شبه جزيرة القرم لروسيا، وتتخلى عن مناطق أخرى ملحقة بها إذا صوت السكان لصالحها. وجاء الرد الأقوى من سفير أوكرانيا في ألمانيا أندريه ميلنيك، الذي غرد: “اغرب عن وجهي، هو ردي الدبلوماسي للغاية”.