إيلون ماسك يفكر بالاستثمار في شركة رقائق دماغ منافسة بسبب بطء تقدم نيورالينك!

الصفقة ليست مؤكدة، ولم تقرر Synchron بعد ما إذا كانت ستقبل عرض ماسك
إيلون ماسك - رقائق دماغ
إيلون ماسك

تعمل نيورالينك التي شارك في تأسيسها الملياردير الأمريكي إيلون ماسك منذ عام 2016 على تطوير رقائق دماغ على هيئة واجهة حاسوبية قابلة للزرع لتعزيز القدرات العقلية للبشر خصوصًا من يعانون من مشاكل في الحركة أو أمراض دماغية. وعلى الرغم من التقدم الملحوظ في تجارب الشركة؛ لا سيما بعد مشاركة مقطع فيديو في العام الماضي لقرد يتحكم في مؤشر لعبة بونج الشهيرة بشكلٍ مثير للدهشة، إلا أنَّ الشركة الناشئة لم تبدأ بعد في تجاربها على البشر.

إيلون ماسك قد يستثمر في شركة رقائق دماغ منافسة

إيلون ماسك شركة منافسة نيورالينك - سينكرون
إيلون ماسك يفكر بالاستثمار في شركة منافسة لشركة Neuralink

أفاد تقرير من رويترز بأنَّ ماسك تواصل مع شركة سينكرون – Synchron المنافسة لشركة Neuralink خلال الأسابيع الأخيرة لمناقشة استثمار محتمل معها. وعلى الرغم من عدم وضوح نوعية الصفقة التي تقدم بها الرئيس التنفيذي لشركة تسلا سواء كانت عبارة عن تعاون أو استثمار مالي، نظرًا لعدم إدلاء أي من الطرفين بمعلومات حول المناقشات التي جرت بينهما. لكن بحسب مصادر رويترز، فإنَّ الصفقة ليست مؤكدة، ولم تقرر سينكرون بعد ما إذا كانت ستقبل عرض ماسك.

أولى تجارب زرع رقائق دماغ على البشر

شركة رقائق دماغ - نيورالينك
Neuralink

أعلنت نيورالينك في عام 2019 أنها ستسعى للحصول على الضوء الأخضر من السلطات الصحية الأمريكية في التجارب البشرية خلال عام 2020. وفي يناير/ كانون الثاني من العام الحالي، بدأت الشركة في البحث عن مدير للتجارب السريرية الذي سيشرف على اختبار أجهزتها الطبية على البشر، لكن لم تحدث أي مستجدات جديدة، ولم تكشف إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن مدى تقدم نيورالينك في الحصول على موافقتها.

على الجانب الآخر، أعلنت Synchron في يوليو/ تموز الماضي أنها قامت بزرع واجهة حاسوبية للدماغ لأول مرة في القشرة الحركية لمريض بشري في الولايات المتّحدة. وقد قام أطباء مستشفى ماونت سيناي ويست في نيويورك بإجراء هذه العملية كجزء من تجربة الشركة “COMMAND” والتي تهدف إلى فحص سلامة غرسة سينكرون في المرضى الذين يعانون من شللٍ حاد. وقد أكملت الشركة أيضًا دراسة في أستراليا لأربعة أشخاص ظلوا في أمان بعد عام من عملية الغرس.

تعزيز قدرات مرضى شلل الحركة

تطوير رقائق دماغ للبشر - رقائق دماغ
تطوير رقائق دماغ للبشر

تطمح Synchron مثل منافستها Neuralink في تزويد الأشخاص الذين يعانون من شلل الحركة بالقدرة على التحكم في الأجهزة مثل الحواسيب والهواتف الذكية عبر عقولهم، مما يعطيهم الاستقلالية في كتابة رسائل البريد الإلكتروني والمحادثات النصية وغيرها من المهام الرقمية المتنوعة. وقد لاقت الشركة اهتمامًا كبيرًا من المؤسس المشارك لشركة نيورالينك، ماكس هوداك وذلك بعد مغادرته للشركة العام الماضي. وتوليه دورًا استشاريًا في سينكرون.

كما قام هوداك باستثمارات مالية في الشركة، لإعجابه بالتقدم الملحوظ في التجارب البشرية. جدير بالذكر أنَّ ماسك أجرى مناقشات مع منافسي Neuralink في العام الماضي، وذكرت رويترز بأنه تواصل أيضًا مع مطوّر الواجهات الحاسوبية للدماغ في شركة بارادوميكس الأمريكية خلال عام 2020 لكن لم يحدث أي تقدم في المحادثة حتى الآن.