مراجعة الوحش Motorola Edge 30 Ultra صاحب عدسة 200 ميغابكسل!

ألترا حتى الصميم!
Motorola Edge30 Ultra

قامت موتورولا منذ أيام قليلة بإطلاق الهاتف الوحش Motorola Edge 30 Ultra إلى الأسواق العالمية، وذلك لاستعراض عضلات الشركة التي غابت لفترة ليست بالقصيرة بمفهوم السنوات التقنية، حيث تعد فترة خمس سنوات طويلة في هذا العرف. لكن شركة عريقة كهذه دائماً ما تكون عودتها مرحب بها جداً في الوسط التقني، وذلك لاسترجاع أيام الزمن الجميل عند صدور أول هاتف Motorola Razr والذي كنا ندعوه “الشَّفرة” بفضل سماكته القليلة جداً.

هاتف Motorola Edge 30 Ultra

Motorola Edge 30 Ultra

نحن هنا اليوم للحديث عن أقوى هاتف أصدرته الشركة على الإطلاق، والذي يمكن تصنيفه بكل سهولة على أنه هاتف رائد من العيار الثقيل، وهذا بسبب الأرقام القياسية التي حطمها سواء في الأداء السريع جداً أو الشحن الفائق “الأفضل حالياً”، وأخيراً مع العدسة الأعلى دقة في أي هاتف ذكي حتى الآن.

اختلفت الشائعات هذا العام حول اسم الهاتف حتى أننا جميعاً كنا نظن أن الشركة سوف تطلق عليه لقب “Frontier”، لكنه صدر أولاً في الصين باسم Motorola X30 Pro مع اختلافات بسيطة، وعند الإطلاق العالمي تم تأكيد اسم “Ultra” لمقارعة المنافسين، كما يدعى أيضاً Motorola Edge X. كفانا حديثاً عن الأسماء، لأن الهاتف وصلنا منذ عدة أيام لنقوم بعمل مراجعة أولية عنه، ولأنه يمتلك الكثير للحديث عنه!

تصميم مثالي و مألوف

موتورولا ايدج 30 ألترا

على عكس الاتجاه السائد هذه الأيام في تصميم الهواتف المسطحة ذات الحواف الحادّة، قامت موتورولا بتصميم الهاتف مع حواف منحنية من الأمام والخلف لتوفير قبضة محكمة ومريحة على الهاتف، وحتى لتوفير شكل أجمل برأيي الشخصي من الذي نراه هذه الأيام. نتيجة لذلك، حصلنا على هاتف ذو شاشة كبيرة ولكن بتصميم نحيف (8.4 ملم) خفيف الوزن (198.5 جرام) مقارنة بباقي هواتف “الألترا” الموجودة حالياً، وساعد في ذلك أيضاً تصميم زجاج الظهر ذو اللون المطفي والملمس الخشن.

Motorola X30 Pro

بالتالي لن ترى أية بصمات أصابع مزعجة على ظهر Motorola Edge 30 Ultra، وذلك ينطبق على اللونين الأسود المدعو Interstellar Black أو الأبيض المدعو Starlight White، وحتى الإطار المعدني تم تصميمه بشكل خشن ذو لون مطفي ماعدا الحواف المصقولة واللماعة بشكل أنيق جداً. برأيي الشخصي، هذا هو التصميم المثالي سواء من الناحية الجمالية أو حتى العملية لأنه يقدم لك شاشة ضخمة بحجم صغير مناسب للاستخدام اليومي.

moto colors

بينما يكون الظهر خالي من التعقيدات بشكل أنيق، فهو يحتوي على بيت عدسات مربع الشكل يحتوي ثلاثة عدسات بجانبها ضوء الفلاش ليد، والذي يعتبر إبداع هندسي بفضل بروز خفيف وحجم إجمالي صغير. نلاحظ أيضاً شعار شركة موتورولا اللماع في منتصف ظهر الهاتف، وكلمة Motorola في الأسفل.

design 1

لنتحدث قليلاً عن جودة التصنيع لأن الهاتف قام ببعض التنازلات في هذا المجال، فهو لا يمتلك آخر إصدار حماية زجاجية من كورنينغ غوريلا الجيل السابع، لكنه يعتمد على الجيل الخامس فقط والذي أظنه جيد بشكل كافٍ لحماية الهاتف من الخدوش والجروح، وذلك لأن كلا الإصدارين يمكن خدشه بنفس درجة الصلابة (إثبات ذلك موجود في العديد من مقاطع الفيديو). الإطار جيد من معدن الألمنيوم ولا تنازلات هنا، لكن مقاومة الهاتف للماء والغبار تعد ضعيفة بمعيار IP52 فقط، وهذا غير مثالي لطراز “ألترا”.

شاشة قياسية ساطعة

IMG 20220919 213541 1

يمتلك هاتف موتورولا ايدج 30 ألترا شاشة أكثر من رائعة بفضل تصميمها الجميل، بزجاجها المنحني من الجانبين و حوافها القليلة جداً فضلاً عن الثقب الصغير المخصص لعدسة التصوير الأمامية. كل ذلك يوفر تجربة عرض شاملة وخالية من التشتيت. الشاشة مقاس 6.67 بوصة والذي يعتبر حجماً مثالياً بالنسبة للمشاهدة أو استهلاك البطارية، وهي من نوع P-OLED ذات التقنية المميزة أو “Plastic OLED” صديقة للبيئة.

moto edge 30 Ultra

الشاشة تعمل بدقة FHD+ بكثافة بكسلات تبلغ 395ppi وهذا جيد جداً ومثالي في استهلاك البطارية، حيث نشهد الكثير من المستخدمين يضعون هواتفهم التي تعمل بدقة QHD+ على دقة منخفضة أكثر لتوفير البطارية. بشكل عام، لا يمكن ملاحظة الفرق بوضوح تبعاً لحجم شاشات الهواتف الصغير نسبياً. كما تدعم تقنيات ألوان مثل HDR10+ و 10bit color لتوفير أكثر من 1 مليار لون، فضلاً عن سطوع عالي حتى 1250nits، فضلاً عن استحواذ بنسبة 90.3%.

IMG 20220919 214406

الرقم القياسي الذي توفره شاشة Motorola Edge 30 Ultra هو معدل التحديث السريع جداً، حيث تعمل بتردد 144 هرتز وهذا أكثر من جميع هواتف الألترا الموجودة حالياً والتي تعمل جميعها بتردد 120 هرتز فقط. قد يكون هذا غير مثالي جداً للبطارية بحكم أن الشاشة لا تعمل بتقنية LTPO مع معدل التحديث المتغير، لكنها تدعم خاصية تجعلها تعمل بشكل أوتوماتيكي إما على 60 هرتز أو 144 هرتز، وبعد التجربة وجدنا أن ذلك مثالي جداً.

أداء Motorola Edge 30 Ultra “أسطوري”

SD 8 Gen1 1

لطالما كانت موتورولا تدعم واجهة تشغيل سريعة جداً وتعمل بتوافق تام مع جميع التطبيقات، والتي تعد إلى حدٍ ما “Stock Android” فهي خالية من الإعلانات أو التطبيقات المزعجة، كما أنها تمتلك نفس أيقونات أندرويد الأساسية التي يحبها الجميع. أجمع تلك السلاسة في السوفت وير مع هاردوير قوي، تحصل على هاتف فائق السرعة.

هذا ما فهمته موتورولا بشكل جيد جداً، حيث يتم دعم هاتف Motorola Edge 30 Ultra بواسطة أسرع معالجات كوالكوم من نوع Snapdragon 8+ Gen 1 ذو السرعة القصوى التي تصل حتى 3.19 جيجاهرتز بفضل نواة Cortex-X2 فائقة الأداء. الشريحة الجديدة تم تصنيعها بدقة 4 نانومتر عبر المصنع التايواني الشهير TSMC الذي تتصارع عليه دول العالم.

IMG 20220919 214629

أضف إلى ذلك ذواكر وصول عشوائي سريعة من نوع LPDDR5 بأحجام 8 و 12 جيجابايت، فضلاً عن تخزين سريع من نوع UFS 3.1 بأحجام 128 و 256 و 512 جيجابايت، لتحصل على أفضل أداء ممكن في هاتف ذكي رائد. نتيجة لذلك، حصل هاتف موتورولا ايدج 30 ألترا على تقييم قياسي في منصة AnTuTu للأداء مع 115000 نقطة كأحد أسرع هواتف العالم حالياً!

النظام والتحديثات

يعمل هاتف Motorola Edge 30 Ultra بنظام أندرويد 12 الأحدث مع تعديلات بسيطة جداً لكنها مفيدة من المطورين في موتورولا، حيث تم إعادة تصميم الأيقونات والتطبيقات بشكل عام لتتلاءم بشكل أكبر مع Stock Android عبر سمة Material You Design الخاصة بنظام أندرويد 12، فضلاً عن سمة جديدة خاصة بموتورولا باسم Rookery، ولديك حرية الاختيار بين الاثنتين.

أيضاً، توجد ميزة تدعى “Ready for” تقوم بمنحك أدوات برمجية مصممة لتوصيل الهاتف مع شاشة أكبر، سواء كانت تلفزيون ذكي أو كمبيوتر شخصي. يمكنك هنا سحب الملفات و إفلاتها من الهاتف إلى الكمبيوتر مثلاً، أو مشاهدة مقاطع الفيديو من الهاتف مباشرة على الشاشة الكبيرة، وهذا طبعاً بمساعدة منفذ USB Type-C 3.1 المتطور جداً.

صرحت موتورولا أن هاتف ايدج 30 ألترا سيحصل على 3 تحديثات رئيسية لنظام أندرويد، مما يعني أن أنظمة أندرويد 13 و 14 و 15 ستكون مدعومة في هاتف Motorola Edge 30 Ultra. إضافة إلى ذلك، تعد موتورولا أصحاب هذا الهاتف بتحديثات أمنية حتى 4 سنوات، وهذا أكثر من رائع.

عدسات الوحش

moto 200mp

نقطة قوة جديدة في هاتف موتورولا ايدج 30 ألترا، وهي نظام التصوير حيث يمتلك الهاتف الجديد العدسة الأعلى دقة بين جميع الهواتف الموجودة حالياً، وذلك بفضل مستشعر سامسونج ISOCELL HP1 صاحب دقة 200 ميغابكسل، فضلاً عن عدسة تصوير واسعة بدقة 50 ميغابكسل، وعدسة تقريب بصري بدقة 12 ميغابكسل، وعدسة أمامية بدقة 60 ميغابكسل! قد يتحدث البعض عن أن عدد البكسلات ليس كل شيء في عدسات التصوير، ولكن عند جمع ذلك مع مستشعر بحجم 1/1.22 بوصة وفتحة عدسة F/1.9 وتقنيات تثبيت بصري وتركيز تلقائي ميكانيكي، لا يمكن المجادلة أبداً في جودة هذه الكاميرا الضخمة.

ISOCELL HP1

المستشعر صاحب الدقة العالية جداً يقوم بالتصوير بشكل تلقائي بدقة 12 ميغابكسل، وذلك بعد تمكين تقنية دمج البكسلات أو “Pixel Binning” بنسبة 16 إلى 1 لتوفير بكسلات ضخمة جداً تجذب المزيد من الضوء مع جودة أعلى في الصور. أضف إلى ذلك أنه بإمكانك استخدام جميع البكسلات المتوفر والتقاط صورة بدقة 200 ميغابكسل كاملة إن أردت، وهذا ينتج عنه صورة فائقة التفاصيل حيث يمكنك اقتصاص الصور بشكل كبير دون خسارة أية تفاصيل.

moto photo

بالنسبة للعدسة الثانية، قامت موتورولا بالتسويق لها على أنها ليست عدسة تقريب بصري وحسب، بل هي في الأساس عدسة مخصصة لتصوير Portrait المثالي مع تقريب بقدرة 2X. جودة العدسة أيضاً ممتازة مع فتحة كبيرة F/1.6 وبكسلات كبيرة أيضاً بحجم 1.22 ميكرون، وذلك يوفر قدرات أعلى في تشويش الخلفية وتمكين عمق أكبر للصورة، فضلاً عن تركيز تلقائي ميكانيكي.

أما عدسة التصوير بزاوية واسعة فهي بدقة 50 ميغابكسل بفتحة F/2.2 وبزاوية 114 درجة، مع بكسلات بحجم 0.64 ميكرون لكنها تدعم تقنيات دمج البكسلات 4 إلى 1، كما أنها تعمل على التقاط صور ماكرو قريبة جداً حتى 3 سم بتفاصيل رائعة. بالنتيجة، يعمل الهاتف على تصوير 5 أوضاع مختلفة عبر ثلاثة عدسات فقط، وذلك عبر عدسة 200 ميغابكسل فائقة الدقة، وعدسة للتصوير بزاوية واسعة والتصوير القريب، و عدسة تقريب بصري تعمل بنفس الوقت على التقاط صور Portrait.

selfie

لم تقف جودة عدسات التصوير في هاتف موتورولا ايدج 30 ألترا هنا، بل امتدت لتصل إلى العدسة الأمامية بدقة 60 ميغابكسل بفتحة F/2.2 مع بكسلات بحجم 0.61 ميكرون، مما يوفر تجربة صور سيلفي أكثر من رائعة، فضلاً عن القدرة على تصوير فيديو بدقة حتى 4K على 30 إطار في الثانية، وبدقة حتى 8K على 30 إطار في الثانية بالنسبة للعدسة الخلفية مع دقة 4K على 60 إطار في الثانية.

بطارية و شاحن فائق السرعة

125w

يمتلك هاتف Motorola Edge 30 Ultra بطارية سعة 4610 ميلي أمبير، وهذا جيد إلى حدٍ ما، لكن المميز هنا هو الشحن حيث يدعم الهاتف تقنيات شحن سلكي سريع جداً بتقنية TurboPower بقدرة 125 واط! والذي يعد الأسرع حتى الآن في أي هاتف ذكي موجود في الأسواق، فهو بإمكانه شحن بطارية الهاتف حتى 100% خلال 20 دقيقة فقط، كما صرحت موتورولا أن شحن هذا الهاتف لمدة 7 دقائق فقط يمكن أن تكفيك لاستخدامه حتى يوم كامل.

wireless charging

فضلاً عن ذلك، فإن الشاحن الأسطوري هذا موجود في علبة الهاتف وليس عليك شراءه بشكل مستقل. ليس ذلك فقط، بل إن الهاتف يدعم تقنيات الشحن اللاسلكي السريع بقدرة 50 واط، والشحن اللاسلكي العكسي بقدرة 10 واط.

ميزات إضافية

يدعم هاتف موتورولا ايدج 30 ألترا شبكات الجيل الخامس 5G بتقنية Sub-6GHz، فضلاً عن دعم تقنيات الشبكات اللاسلكية السريعة Wi-Fi 6E، مع بلوتوث 5.2 و Dual-Band GPS و NFC. إضافة إلى منفذ الشحن والتوصيل السريع USB Type-C 3.1 الذي يدعم أيضاً تقنية DisplayPort 1.4 لنقل العرض إلى شاشات كبيرة بدقة 4K على 60 إطار في الثانية. بينما يمتلك الهاتف مكبرات صوت ستيريو مزدوجة ذات جودة عالية جداً لتوفير صوت قوي فعلاً وواضح في جميع الأوضاع، فضلاً عن مستشعر بصمات الأصابع بشكل مدمج أسفل الشاشة بتقنية بصرية أو Optical.

نقاط القوة

  • تصميم زجاجي فخم منحني الجوانب
  • شاشة ساطعة كبيرة وسريعة جداً
  • أفضل عتاد داخلي ممكن
  • نظام تصوير رائد بكل المقاييس
  • قدرات الشحن الأسرع عالمياً
  • نظام صوتي عالي وواضح جداً

نقاط الضعف

  • معيار مقاومة للماء والغبار ضعيف لا يرقى لوضعه في هاتف “ألترا”
  • كان من الجميل تضمين تقنية LTPO

سعر هاتف Motorola Edge 30 Ultra

motoo

يتوفر الهاتف للشراء حالياً بألوان الأسود Interstellar Black أو الأبيض Starlight White، بسعر يبدأ من 900 دولار أمريكي لنسخة 8/128 جيجابايت. قد يقول البعض أن سعر الهاتف مرتفع، لكنه “ألترا” بكل المقاييس فهو يمتلك العدسة الأعلى دقة في أي هاتف ذكي، وقدرات الشحن الأسرع على الإطلاق، والشاشة الأسرع أيضاً بين الجميع، فضلاً عن عتاد داخلي يعد الأحدث والأفضل عالمياً، لذلك أظن أن السعر أكثر من مناسب لتلك المواصفات، وتجدر الإشارة إلى أن المنافسين يعرضون هواتفهم بسعر أعلى بكثير يصل حتى 1200 دولار أمريكي!